سُم قاتل.. “السيجارة” تغير مظهر وملامح الإنسان

طبيبي – التدخين هو عملية يتم فيها حرق مادة والتي غالبًا ما تكون التبغ وبعدها يتم تذوق الدخان أو استنشاقه، وتتم هذه العملية في المقام الأول باعتبارها ممارسة للترويح عن النفس عن طريق استخدام المخدرات، حيث يَصدر عن احتراق المادة الفعالة في المخدر، فقد أكد باحثون بريطانيون أن تأثير التدخين يتعدى الأعضاء الداخلية لجسم الإنسان إلى التسبب بالعديد من المشاكل الجلدية المزمنة.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، خلاصة بحث قام به علماء من جامعة بريستول البريطانية توصلوا فيه إلى أن النيكوتين يؤثر سلبًا على مظهر الإنسان، حيث أجريت الدراسة على مجموعة توائم من الرجال والنساء، قارن العلماء فيها بين حالات 23 زوجا من التوائم المدخنين وغير المدخنين وقيّموا فيها المظهر الخارجي.

وأوضحت المقارنة بين صور المجموعتين “المدخنة وغير المدخنة” التي عرضت على المتطوعين، أشار 70% منهم إلى أن صور الرجال والنساء غير المدخنين تبدو أفضل بكثير من صور المدخنين الذين لا يتبعون نمط حياة صحي، حيث يقول العلماء إن تفسير هذه النتيجة بسيط جدا، لأن النيكوتين يضيّق الأوعية الدموية ويؤدي إلى إنتاج إنزيم يدمر الكولاجين، البروتين المسئول عن مرونة وكثافة الجلد لدى الإنسان.

الوسوم