تعرفي على أضرار كيراتين الشعر

تسبب منتجات الكيراتين السائل تساقط الشعر نتيجة وجود مادة الفورمالديهايد الكيميائية، حيث تعتبر ضارة وتعمل على تساقط الشعر بغزارة.[١]

زيادة البروتين في الجسم

تحدث هذه الزيادة عند تناول مكملات البروتين، حيث يتم طرحه خارج الجسم عن طريق البول، وهذا يشكل خطراً على الكلى لأنّها ستعمل بجهد لاستقلاب البروتين، ومن الممكن أن يصاب الشخص بقصور كلوي.[١]

الإصابة ببعض الأمراض

من الممكن أن يسبب الكيراتين للشخص حساسية في الجلد نتيجة وجود الفورمالديهايد الذي يعتبر غازاً قوياً، وصعوبات في عملية التنفس،[٢] ومن الممكن أيضاً أن يسبب تهيُجاً في العين، ومشاكل في القرنية، وفي بعض الحالات فقدان الرؤية.[٣]

تلف الشعر

على الرغم من النتيجة المذهلة للكيراتين والحصول على شعر لامع بسببه إلا أنّه على المدى البعيد يحدث تلفاً في الشعر، ويعود السبب وراء ذلك إلى وجود المواد الكيميائية في تركيبة الكيراتين، وتعتمد درجة التلف على كمية ونوع الكيراتين المستخدم، والملمس الطبيعي للشعر، ودرجة الحرارة أيضاً، وهناك الكثير من الأشخاص ذوي الشعر التالف عند تطبيق هذا العلاج على الشعر ازداد الأمر سوءاً لديهم.[٤]

العوامل المسببة للسرطان

يعود هذا العامل المسبب للسرطان إلى الفورمالديهايد المستخدم في تركيبة الكيراتين، مع بقية المكوّنات الأخرى.[٤]

نصائح مهمة قبل استخدام الكيراتين

من أهم الأمور التي تجب معرفتها قبل استخدام الكيراتين:[٥]

• التهوية الجيدة للمكان: إنّ استنشاق مادة الفورمالديهايد بشكل متكرر قد يلحق الضرر على جسم الشخص، ويعرّضه للعديد من أنواع السرطانات على المدى البعيد، كسرطان الدم والدماغ، لذا يجب التأكد أولاً من التهوية المنطقة بالشكل المطلوب والصحيح.

• اختيار صالون جيد: يعمل فيه مصففون ذوو خبرة ومعرفة بالمادة التي توضع على الشعر، والإفصاح عن تركيبها الكميائي والعلامة التجارية لها.

• عدم استخدام الكيراتين بشكل يومي: يعتبر تعريض الشعر للحرارة بشكل يومي والكيراتين من الأمور السيئة.

• الحذر من وجود كلوريد الصوديوم والكبريتات: حيث أصبح كلوريد الصوديوم والكبريتات من مكوّنات منتجات الشعر المستخدمة في الوقت الحالي.

الوسوم