تناول الطماطم والتفاح قد يصلح ضرر التدخين

كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (European Respiratory Journal) أن تناول ثلاثة حبات من التفاح يومياً يساعد في إبطاء عملية الشيخوخة للرئتين كما يساهم في إصلاح الضرر الذي لحق بهما نتيجة التدخين.

وأشار الباحثون أنهم وجدوا النتائج ذاتها عند تناول حبتين من الطماطم يومياً أيضاً.

وأكد الباحثون أن هذه النتائج تكون حقيقية في حال تناول التفاح أو الطماطم بشكلها الطازج وليست تلك المعلبة.

وأفاد الباحثون أنهم وجدوا أن تراجع وظائف الرئتين خلال العشر سنوات لدى المدخنين كان أقل في حال ادراج التفاح والطماطم ضمن النظام الغذائي اليومي.

هذه النتائج من شأنها أن تكون الخطوة الأولى في تطوير عقار يساعد المدخنين في حماية رئتيهم من الإصابة بالأمراض المختلفة.

كما من شأن تناول التفاح والطماطم اصلاح الضرر الذي لحق في الرئتين لدى المدخنين السابقين، وإبطاء عملية الشيخوخة للرئتين بسبب التقدم بالعمر حتى وإن لم تكن مدخناً.

وللتوصل إلى هذه النتائج استهدف الباحثون في دراستهم أكثر من 650 بالغاً، وتم اخضاعهم لفحوصات خاصة بالرئة، ليتم إعادة هذه الفحوصات بعد عشر سنوات أيضاً.

ووجد الباحثون ما يلي:

• بإمكان النظام الغذائي الذي يحتوي على الطماطم والفواكه مثل التفاح أن يقلل من شيخوخة الرئتين.

• انخفض تراجع عمل الرئتين لدى المدخنين السابقين خلال العشر سنوات نتيجة تناول الطماطم والتفاح.

• ساهم تناول الطماطم والتفاح في إصلاح بعض الضرر في الرئتين الناتج عن التدخين الحالي.

وأكد الباحثون أن هذه النتائج تشير إلى أهمية تناول الفواكه والخضراوات بشكل يومي للحفاظ على صحة جيدة.

الوسوم