7 أسباب تؤدي لإصابتك بارتفاع مستوى الكوليسترول

يحدث ارتفاع الكوليسترول في الدم نتيجة لمجموعة متنوعة من الأسباب، بما في ذلك تاريخ عائلتك المرضي، نوعية الطعام الذي تتناوله وغيرها من الأسباب. وعليك أن تدرك أن ارتفاع الكوليسترول هو أحد الأمراض الشائعة ويقدر حجم المصابين بالمرض في الولايات المتحدة الأمريكية فقط أكثر من 100 مليون مريض.
وفيما يلي نصحبكم في رحلة قصيرة للتعرف على أهم أسباب الإصابة بارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.
1- نظامك الغذائي
الإفراط في تناول الدهون المشبعة (مثل هذا النوع الموجود في الإفطار الكلاسيكي) يمكن أن يسبب ارتفاع الكوليسترول. ويمكنك أن تجد الدهون غير الصحية في الأطعمة المأخوذة من الحيوانات. فلحوم الأبقار والعجول والألبان والبيض والزبد والجبن كلها تحتوي على دهون مشبعة. أيضاً الأغذية المعلبة التي تحتوي على زيت جوز الهند وزيت النخيل أو زبدة الكاكاو قد تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة. كما توجد أيضاً في السمن والسمن النباتي والبسكويت والرقائق وغيرها من الوجبات الخفيفة.
2- وزنك
زيادة الوزن في منطقة البطن أو ما يعرف باسم “الكرش”، لا يؤثر فقط على حياتك الاجتماعية. فإن زيادة الوزن ترفع مستويات الدهون الثلاثية وفي الوقت نفسه تؤدي إلى انخفاض مستويات HDLأو الكوليسترول الجيد. وسيعمل انقاص الوزن خاصة من هذه المنطقة على تحسين الحالة الصحية وبالتالي مستويات الكوليسترول.
3- مستوى نشاطك البدني
يتسبب انعدام النشاط البدني في زيادة مستويات LDL أو الكوليسترول الضار، وانخفاض مستويات HDL أو الكوليسترول الجيد. لذا من الأفضل أن تنهض وتبدأ في التحرك بشكل أكبر.
4- العمر والنوع
بعدما يبلغ الإنسان سن ال20، تبدأ مستويات الكوليسترول في الارتفاع بشكل طبيعي. بالنسبة للرجال، يستقر مستوى الكوليسترول بعد سن الخمسين. بالنسبة للنساء، فإن مستويات الكوليسترول تظل منخفضة نسبياً حتى سن اليأس، وبعد ذلك يرتفع مستوى الكوليسترول إلى المستوى نفسه الخاص بالرجال.
5- الصحة العامة
لا يجب أن تتخطى الكشف السنوي، واطلب من الطبيب أن يشرح لك مدى خطورة إصابتك بأمراض القلب. وعليك أن تدرك أن بعض الأمراض مثل السكرى والغدة الدرقية قد تسبب ارتفاع الكوليسترول.
6- تاريخ عائلتك
عائلتك قد تشير إلى إمكانية إصابتك بالمرض. إذا كان أعضاء عائلتك يعانون من ارتفاع الكوليسترول، فهذا يعني أنه أنت أيضاَ قد تكون عرضة لارتفاع مستويات الكوليسترول.
7- التدخين
التدخين يؤدي إلى خفض مستوى الكوليسترول الجيد في الجسم، فضلاً عن أنه قد يؤدي إلى الوفاة