غسيل الأيدي: ما ينبغي وما لا ينبغي

بما أنك تصافح الناس وتلامس الأسطح والأشياء طوال اليوم، فإن الجراثيم تتراكم على يديك. في المقابل، قد تصيب نفسك بالعدوى من هذه الجراثيم عن طريق لمس عينيك أو أنفك أو فمك. على الرغم من أنه من المستحيل الحفاظ على يديك خالية من الجراثيم، فإن غسل اليدين بشكل متكرر يمكن أن يساعد في الحد من نقل البكتيريا والفيروسات والميكروبات الأخرى.

اغسل يديك دائمًا قبل ما يلي:

• إعداد الطعام أو تناوله

علاجالجروح أو إعطاء الدواء أو رعاية المريض أو المصاب

• وضع العدسات اللاصقة أو إزالتها

اغسل يديك دائمًا بعد ما يلي:

• إعداد الطعام، وخاصة اللحوم أو الدواجن النيئة

• استخدام المرحاض أو تغيير الحفاضات

• لمس أحد الحيوانات أو ألعابها أو سلاسلها أو مخلفاتها

• التمخط أو السعال أو العطس في يديك

• علاج الجروح أو رعاية شخص مريض أو مصاب

• التعامل مع القمامة أو المواد الكيميائية الموجودة بالمنزل أو الحديقة، أو أي شيء يمكن أن يكون ملوثًا، مثل قطعة قماش مستخدمة للتنظيف أو الأحذية المتسخة

• مصافحة الآخرين

وبالإضافة إلى ذلك، اغسل اليدين كلما بدت متخسة.

من الأفضل عمومًا غسلاليدين بالماء والصابون. لذا اتبع النصائح البسيطة التالية:

• بلل يديك بالماء الجاري، سواء كان دافئًا أو باردًا.

• ضع الصابون السائل أو قالب أو مسحوق الصابون.

• قم بالترغية جيدًا بالصابون.

• افرك يديك بشدة لمدة 20 ثانية على الأقل. تذكر فرك كافة الأسطح، بما في ذلك ظهر يديك ومعصميك وبين أصابعك وتحت أظافرك.

• اشطف جيدًا.

• جفف يديك بمنشفة نظيفة أو منشفة تستعمل مرة واحدة أو مجفف الهواء.

• إذا كان ذلك ممكنًا، استخدم منشفة أو مرفقك لإغلاق الصنبور.

ضع في اعتبارك أن الصابون المضاد للبكتريا ليس أكثر فاعلية في قتل الجراثيم من الصابون العادي. بل ربما يؤدي استخدام الصابون المضاد للبكتريا إلى تطور بكتريا غير مقاومة للمطهرات المضادة للبكتريا الموجودة بالمنتجات، بل حتى يُصعب القضاء على هذه الجراثيم في المستقبل.