جراحة السرطان: استئصال السرطان من الجسم

قد تستخدم جراحة السرطان لتحقيق هدف واحد أو أكثر. تتضمن الأسباب الشائعة التي قد تجعلك تخضع لجراحة السرطان ما يلي:

تقترن الجراحة في الغالب مع طرق أخرى لعلاج السرطان، مثل العلاج الكيميائي والإشعاع. إن اختيار الخضوع لعلاج إضافي للسرطان أم لا يعتمد على نوع السرطان الذي تعاني منه ومرحلته.

بشكل تقليدي، يتمثل الهدف الأولي لجراحة السرطان في علاج السرطان الذي تعاني منه عن طريق إزالته بالكامل من جسدك. وعادةً ما يقوم الجراح بذلك عن طريق شق جسدك وإزالة السرطان مع بعض النسيج السليم صحيًا المحيط به للتأكد من إزالة السرطان بالكامل.

وقد يقوم الجراح أيضًا بإزالة بعض العقد الليمفاوية في المنطقة لتحديد ما إذا كان السرطان قد انتشر أم لا. بدوره، يساعد هذا الأمر الطبيب في تقييم فرص شفائك، وكذلك تقييم حاجتك إلى المزيد من العلاج.

في حالة جراحة سرطان الثدي، قد يقوم الطبيب بإزالة السرطان عن طريق إزالة الثدي بأكمله (استئصال الثدي) أو عن طريق إزالة الجزء الذي يحتوي على السرطان من الثدي وبعض النسيج المحاط (استئصال الكتلة الورمية).

في حالة جراحة سرطان الرئتين، قد يقوم الطبيب بإزالة جزء من إحدى الرئتين (استئصال الفص) أو الرئة بأكملها (استئصال الرئة) كمحاولة للتأكد من أنه تم استئصال السرطان بأكمله.