سن اليأس عند الرجال: خرافة أم حقيقة؟

يُستخدم مصطلح “سن اليأس لدى الرجال” أحيانًا لوصف مستويات التيستوستيرون المنخفضة أو انخفاض التوافر البيولوجي للتيستوستيرون المرتبط بالشيخوخة. ومع ذلك فإن انقطاع الطمث لدى الإناث ـ وما يطلق عليه سن اليأس لدى الرجال هما موقفان مختلفان. لدى النساء، ينتهي التبويض وينخفض الإنتاج الهرموني خلال فترة زمنية قصيرة نسبيًا. بينما لدى الرجال، بهبط الإنتاج الهرموني والتوافر البيولوجي للتستوستيرون على مدى فترة زمنية تمتد لعدة أعوام وعواقبه ليست بالضرورة واضحة.

فما أفضل طريقة للإشارة إلى ما يسمى بسن اليأس لدى الرجال؟ يستخدم الكثير من الأطباء مصطلح “إياس الذكور” لوصف التغيرات الهرمونية المرتبطة بالشيخوخة لدى الرجال. من المصطلحات الأخرى: متلازمة نقص التستوستيرون، ونقص إياس الذكور بسبب شيخوخة الذكور وقصور الغدد التناسلية لدى الذكور متأخر الظهور.

تتفاوت مستويات التستوستيرون بشدة بين رجل ورجل. بوجه عام، يميل الرجال الأكبر سنًا إلى أن يكون لديهم مستويات تستوستيرون أقل عما لدى الرجال الأصغر سنًا. تهبط مستويات التستوستيرون تدريجيًا خلال فترة البلوغ؛ حوالي 1 بالمائة سنويًا بعد سن 30 عامًا في المتوسط.