البتر وداء السكري – كيفية حماية القدمين

إن أفضل إستراتيجية للوقاية من مضاعفات السكري – بما في ذلك تقرحات القدم – هي الإدارة الملائمة لمرض السكري من خلال النظام الغذائي الجيد، وممارسة الرياضة المنتظمة، ومراقبة سكر الدم والالتزام بالنظام الدوائي الموصوف.

فالعناية الملائمة بالقدمين تساعد على تفادي حدوث مشكلات القدمين وضمان الرعاية الطبية الفورية بعد وقوع المشكلات، من نصائح العناية الملائمة بالقدمين:

• افحص قدميك يومياً، افحص قدميك مرة واحدة يومياً بحثاً عن بثور أو جروح أو قرح أو احمرار أو طراوة أو تورم، إذا لم يتيسر لك فحص كامل قدميك، استخدم مرآة يدوية لرؤية أسفل قدميك، ضع المرآة على الأرض إذا كان من الصعب الإمساك بها، أو اطلب من شخص مساعدتك.

• اغسل قدميك يومياً، اغسل قدميك بماء فاتر مرة واحدة يومياً وجففهما برفق، خاصةً بين أصابع القدم، استخدم حجر الخُفّان (الخفاف) لفرك الجلد برفق فوق الأثفان (التقرُّنات) بسهولة، انثر بودرة التلك أو نشا الذرة بين أصابعك للمحافظة على جفاف الجلد، استخدم كريم الترطيب أو غسولاً أعلى القدم وأسفلها للمحافظة على نعومة الجلد.

• لا تزل الأثفان (التقرُّنات) أو آفات القدم الأخرى بنفسك لتجنب إصابة جلدك، لا تستخدم مبرد الأظافر، أو قلامة الأظافر أو المقص على الأثفان (التقرُّنات) أو مسامير الأقدام أو الوكيعات (ورم إبهام القدم) أو البثور، ولا تستخدم مزيل بثور كيميائي. زر طبيبك أو اختصاصي طب الأقدام لإزالة أي من هذه الآفات.

• قِّلم أظافر قدميك بعناية، قلم أظافرك بشكل مستقيم وقم ببرد الأطراف الحادة بلوح سنفرة بعناية، اطلب المساعدة من مقدم الرعاية إذا كنت غير قادر على قص أظافرك بنفسك.

• لا تمشِ حافي القدمين للوقاية من إصابة قدميك، لا تمشِ حافي القدمين حتى داخل المنزل.

• ارتدِ جوارب جافة ونظيفة، ارتد الجوارب المصنوعة من الألياف التي تتشرب العرق بعيداً عن جلدك، مثل القطن وألياف الأكريلك الخاصة؛ وليس النايلون، تجنب الجوارب ذات الأربطة المرنة التي تقلل الدورة الدموية، مثل الجوارب الثقيلة السميكة التي غالبًا ما تكون غير مناسبة وتهيج جلدك.

اشتر الأحذية المناسبة المريحة التي توفر الدعم والتبطين للكعب والقوس ومقدمة القدم. تجنب الأحذية الضيقة جداً والكعوب العالية أو الأحذية الضيقة التي تحشر أصابع القدمين، إذا كان عندك قدم أكبر من الأخرى، فاشتر أحذية ذات حجم أكبر. قد يوصيك طبيبك بأحذية مصممة بشكل خاص (أحذية تقويمية) تلائم شكل قدمك بالضبط، وتبطن قدمك وتُوزع الوزن بالتساوي على قدمك.

أقلع عن التدخين، فالتدخين يعوق تدفق الدم ويحد من مقدار الأكسجين في الدم. ويمكن أن ينجم عن هذه المشكلات الخاصة بالدورة الدموية مزيد من الجروح الحادة وضعف في الالتئام. تحدث مع طبيبك إذا احتجت إلى مساعدة في الإقلاع عن التدخين.

• حدد مواعيد منتظمة لإجراء فحوصات القدم، يمكن أن يفحص طبيبك أو اختصاصي الأقدام قدمك لاكتشاف العلامات المبكرة لتلف الأعصاب، أو الدورة الدموية الضعيفة أو مشكلات القدم الأخرى. حدد موعداً لفحص القدم على الأقل مرة واحدة سنوياً أو أكثر إذا أوصى طبيبك بذلك.

• خذ إصابات القدم على محمل الجد، اتصل بطبيبك إذا أصابتك قرحة بالقدم لا تبدأ في الالتئام بسرعة أو غيرها من المشكلات العنيدة بقدمك، سوف يفحص طبيبك قدمك لعمل التشخيص الصحيح ووصف دورة العلاج الملائمة.

تتفاوت العلاجات الخاصة بتقرحات القدم حسب شدة الجرح، بوجه عام، يستخدم العلاج طرقًا لإزالة الأنسجة الميتة أو البقايا، للمحافظة على الجرح نظيفاً وتعزيز عملية الالتئام، وعندما ينجم عن الحالة المرضية فقدان حاد في النسيج أو عدوى تشكل تهديداً على الحياة، قد يكون البتر هو الخيار الوحيد.

سيزيل الجراح النسيج التالف وسيحافظ على أكبر قدر ممكن من النسيج الصحي قدر المستطاع. وبعد الجراحة، ستجري مراقبتك في المستشفى لمدة تصل إلى أسبوعين، قد يستغرق الأمر من أربعة أسابيع إلى ثمانية أسابيع حتى يلتئم جرحك تماماً.

بالإضافة إلى طبيب الرعاية الأساسية والجراح، يشارك اختصاصيون طبيون آخرون في خطة علاجك ومنهم:

• اختصاصي الغدد الصماء، هو طبيب حاصل على تدريب خاص في علاج مرض السكري والاضطرابات الهرمونية الأخرى.

• اختصاصي العلاج الطبيعي، هو من سيساعدك في استعادة القوة، والتوازن والتناسق وتعليمك كيفية استخدام الطرف الصناعي (الترقيع)، أو الكرسي المتحرك أو الأجهزة الأخرى لتحسين حركتك.

• المعالج المهني (الطبيعي)، هو متخصص في طرق العلاج الخاصة بتحسين المهارات اليومية، بما في ذلك تعليم كيفية استخدام المنتجات التكيفية التي تساعد في الأنشطة اليومية.

• مقدم خدمات الصحة النفسية، مثل طبيب نفسي أو اختصاصي علم النفس، وهو الذي يمكنه مساعدتك في ضبط مشاعرك بعدما تعلم خبر ضرورة البتر أو يساعد في التكيف مع ردود فعل الأشخاص الآخرين.

• الاختصاصي الاجتماعي، هو من يمكنه المساعدة في تقييم الخدمات والتخطيط للتغييرات في الرعاية.

حتى بعد البتر، من المهم اتباع خطة علاج مرض السكري الخاصة بك. يواجه الأشخاص الذين أجروا بتراً لإحدى القدمين خطر بتر القدم الأخرى. إن تناول أطعمة صحية، وممارسة الرياضة بانتظام، والتحكم في مستوى السكر في الدم وتجنب التبغ، كل هذا يمكن أن يساعد في الوقاية من المضاعفات الإضافية لمرض السكري.