الأب الجديد: نصائح تساعد على ضبط الضغوط

أن تصبح أبًا لأول مرة يمكن أن يجلب السرور والضغط النفسي. تعرّف على كيفية التعامل مع صعوبات الأبوة وتكوين علاقة مثمرة مع مولودك الجديد.

لا أحد يقول بأن رعاية الطفل حديث الولادة ستكون سهلة. وبصفتك أبًا جديدًا، فقد تقلق بخصوص ما يلي:

• محدودية إجازة الأبوة. إذا لم تستطع الحصول على إجازة عند ولادة الطفل، فقد يكون من الصعب الحفاظ على جدول أعمالك العادية والعثور على وقت لقضائه مع طفلك حديث الولادة.

• المسؤوليات الجديدة. الأطفال حديثو الولادة بحاجة إلى رعاية مستمرة. فإلى جانب الرضاعة وتغيير الحفاضات ونوبات البكاء، يجب على الآباء العثور على وقت للقيام بالأعمال المنزلية وغيرها من الأنشطة. وهذا قد يكون مرهقًا للآباء الجدد الذين اعتادوا على الحياة بمزيد من الاستقلالية.

• النوم المتقطع. يجعل الأطفال حديثو الولادة من الصعب على آبائهم النوم بهدوء ليلاً. والحرمان من النوم يمكن أن يرهق الأمهات والآباء الجدد بسرعة.

• الضغوط المالية. إن تكاليف ولادة الطفل والرعاية الصحية والحفاضات والملابس وغيرها من المستلزمات يمكن أن تتراكم بسرعة. وقد تتفاقم الضغوط المالية في حالة الانتقال إلى منزل أكبر أو جلب أحد الأشخاص لرعاية الطفل أثناء العمل – أو في حالة حصولك أنت أو زوجتك على إجازة غير مدفوعة الأجر أو ترك العمل لرعاية الطفل.

• قضاء وقت أقل مع الزوجة. أن ترزق بطفل يعني مشاركة الزوجة في اهتمامها بالمولود. ومن الشائع أن يشعر الأب الجديد بضعف اهتمام زوجته به.

• قلة النشاط الجنسي. التعافي من الولادة والإنهاك البدني والضغط كل ذلك يمكن أن يقلل النشاط الجنسي للزوجة، الأمر الذي قد يؤثر على علاقتكما.

• الاكتئاب. أظهرت الدراسات معاناة بعض الآباء، كما هو الحال مع الأمهات، من الاكتئاب بعد ولادة الطفل بفترة قصيرة.

إذا كانت زوجتك حاملاً، فقلل من القلق من خلال الاستعداد بنشاط للأبوة. بصفتك أب جديد، يمكنك:

• المشاركة. خلال فترة الحمل، لا يواجه الرجال عوامل التذكير اليومية بأنهم على وشك أن يصبحوا آباءً كما هو الحال بالنسبة للنساء. فوضع يدك على بطن زوجتك للشعور بحركة الطفل وحضور زيارات ما قبل الولادة والتحدث عن الحمل مع الآخرين يمكن أن يساعدك في الشعور بالمشاركة.

• حضور دروس ما قبل الولادة. يمكن أن تساعدك دروس ما قبل الولادة أنت وزوجتك في معرفة ما يمكن توقعه أثناء المخاض والولادة وكذلك تعلم كيفية رعاية المولود الجديد.

• استشارة مخطط مالي. التحدث مع مخطط مالي يمكن أن يساعد في تحديد طرق التعامل مع تكاليف إنجاب الطفل.

• تكوين شبكة للدعم الاجتماعي. خلال فترة الحمل، قد تحصل الزوجة على الدعم من مقدمي الرعاية الصحية والمقربين والأصدقاء. لذا فمن المهم أن يكون لدى الرجال أيضًا شبكة للدعم أثناء هذه الفترة. ابحث عن الأصدقاء والأحباء الذين يمكن أن يقدموا لك النصيحة والتشجيع أثناء استعدادك للأبوة.

• تحدث إلى زوجتك. تحدث عن احتمال تغير حياتكم اليومية وعلاقتكما، سواء للأفضل أو للأسوأ، بمجرد ولادة الطفل.

• التفكير في صفات الأبوة التي تريد التحلي بها. فكّر في والدك. فكّر في جوانب تلك العلاقة التي قد ترغب في محاكاتها مع طفلك وما الذي قد تفعله بصورةمختلفة.