تناول الفواكه يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب حقاً

من المعروف أن لتناول الفواكه وإدراجها ضمن النظام الغذائي فوائد عديدة على صحة الإنسان، فما هي أهم هذه الفوائد حسب هذه الدراسة الجديدة؟

اكدت دراسة حديثة نشرت في المجلة العلمية New England Journal of Medicine الدلائل العلمية الموجودة حول فوائد تناول الفواكه الطازجة يوميا، مشيرة بحقيقة خفضها لخطر الاصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية وامراض القلب.
حيث تشير التوصيات في الولايات المتحدة الامريكية ان على البالغين الذين يقومون باقل من 30 دقيقة يوميا من الرياضة المعتدلة، تناول 1.5- 2 مكعبا من الفواكه بشكل يومي، وذلك اعتمادا على الادلة التي تربط تناول الفواكه بانخفاض خطر الاصابة ببعض الامراض القلبية. وبالرغم من التوصيات، اوضح تقرير للمركز الامريكي للسيطرة على الامراض والوقاية منها CDC ان 13.1% فقط من البالغين في الولايات المتحدة الامريكية يتناولون كمية كافية من الفواكه.
ولاهمية تناول الفواكه، رغب الباحثون في بحث وتاكيد العلاقة بينها وبين انخفاض خطر الاصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية، مشيرين بان الدراسات السابقة وجدت العلاقة ما بين تناول الفواكه بشكل منتظم وانخفاض خطر الاصابة بامراض القلب.
لذا استهدف الباحثون 512,891 بالغا تتراوح اعمارهم ما بين 30-79 عاما من 10 مناطق مختلفة من دولة الصين، علما انهم لا يملكون تاريخا للاصابة بامراض القلب او استخدام الادوية خافضة الضغط.
وطلب من المشتركين تسجيل الكمية المستهلكة من الفواكه ونوعها، كما تمت مراقبة الصحة العامة لهم لمدة 7 سنوات تقريبا.
ووجد الباحثون ان من تناول الفواكه بشكل يومي انخفض لديه ضغط الدم ومستوى الجلوكوز بالاضافة الى انخفاض خطر اصابته بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية، مقارنة مع اولئك الذين لم يتناولوا الفواكه او تناولوها نادرا.
ولاحظ الباحثون ان من تناول 100 غرام من الفواكه الطازجة يوميا انخفض خطر وفاته بامراض القلب بحوالي الثلث، وبقيت النتيجة مماثلة بعد الاخذ بعين الاعتبار عددا من العوامل المختلفة، والتي تشمل المستوى التعليمي وسواء كان المشترك مدخنا ام لا.
واشار الباحثون ان العلاقة ما بين تناول الفواكه وانخفاض خطر الاصابة بامراض القلب ظهر جليا في الصين، نظرا لتناول مواطنيها الفواكه بكميات ضئيلة جدا مقارنة بالدول الاخرى المختلفة.