5 مشاكل شائعة تصيب القدمين

تتعرض القدمين للكثير من الضغوطات خلال اليوم، فهما وسيلتك للمشي والركض والقفز، فما هي أكثر المشاكل شيوعاً والتي من الممكن أن تصيبها؟

1- القدم الرياضي (Athlete’s foot)

هي عبارة عن عدوى فطرية تصيب الجلد وبالأخص في منطقة ما بين أصابع القدمين، ولكن بإمكان هذه العدوى أن تنتقل إلى مناطق أخرى مسببة عدم الراحة والحكة والألم في بعض الأحيان.

أسباب وأعراض الإصابة بالقدم الرياضي

ينبع اسم هذه المشكلة الصحية من السبب الرئيسي للإصابة به، وهو الرياضة، فالصالات الرياضية وبرك السباحة تعد من أهم مسببات الإصابة بالقدم الرياضي في حال تم المشي دون ارتداء الحذاء.

وبما أن الفطريات تميل للنمو بكثرة في الأماكن الدافئة والرطبة، فإن ارتداء حذاء رطب ودافئ يعد من مسببات الإصابة بالقدم الرياضي أيضاً.

الإصابة بالقدم الرياضي عبارة عن مشكلة جلدية معدية، وبالإمكان أن تنتقل بسهولة إلى مناطق أخرى في الجسم، ومن أعراض الإصابة بالمرض ما يلي:

• الحكة

• تصدع الجلد

• تقرح الجلد

• تقشر الجلد.

عادة ما تبدأ الإصابة بالقدم الرياضي ما بين الإصبعين الرابع والخامس من القدم، وينتشر من بعدها إلى مناطق أخرى.

علاج الإصابة بالقدم الرياضي

إليك النصائح التالية التي تساعدك في علاج الإصابة بالقدم الرياضي:

• الحفاظ على القدمين نظيفتين وجافتين

• تجفيف القدمين بمنشفة منفصلة ومخصصة لهما فقط.

• استشارة الطبيب لاستخدام مضاد الفطريات.

2- الوكعات (Bunions)

هي مشكلة تتسبب في ظهور نتوء إلى جانب أصبع القدم الكبير، مما يؤدي إلى انحناء الإصبع قليلاً تجاه الأصابع الأخرى.

الجدير بالذكر أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالوكعات نظراً للضغط الهائل الذي تتعرض له أقدامهن نتيجة ارتداء الأحذية الضيقة.

أسباب وأعراض الإصابة بالوكعات

هناك عدة أسباب تكمن وراء الإصابة بالوكعات، ومن أهمها:

• ارتداء الأحذية الضيقة: التي تزيد الضغط على مفصل المشطية السلامية (metatarsophalangeal) في القدم، وهو مكان التقاء التقاء عظمة القدم بعظمة اصبع القدم الكبير.

• تاريخ عائلي: إصابة أحد أفراد العائلة الوكعات من شأنه أن يرفع من خطر إصابتك بها أيضاً.

• الإصابة ببعض الأمراض: مثل التهاب المفاصل الروماتيدي أو شلل الأطفال.

أما بالنسبة لأعراض الإصابة بالوكعات فهي تشمل:

• ظهور نتوء على طرف القدم من جهة الإصبع الكبير

• ألم حول المنطقة

• ظهور مسمار القدم في المنطقة

• مواجهة صعوبة في تحريك اصبع القدم الكبير

• الشعور بألم في الإصبع الكبير عند المشي.

علاج الإصابة بالوكعات

علاج الإصابة بالوكعات يعتمد بشكل أساسي على المسبب لها، ولكن بشكل عام من المهم:

• الإبتعاد عن ارتداء الأحذية الضيقة وتلك ذات الكعب العالي.

• بالإمكان شراء رقعة مخصصة للوكعة توضع في الحذاء لتخفيف الألم الناتج عنها والضغط الواقع عليها.

• وضع الثلج لمدة 10 دقائق على المنطقة.

• استشارة الطبيب المختص الذي من شأنه أن يعرض عدة خيارات علاجية.

3- القدم السكرية

يعاني المصابين من مرض السكري من عدة مشاكل في حال عدم قدرتهم على السيطرة على مستويات السكر في الدم، ومن بين هذه المشاكل ما يدعى القدم السكرية.

أسباب وأعراض الإصابة بالقدم السكرية

مع مرور الوقت يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تضرر الأعصاب وبالأخص تلك الموجودة في القدم، الأمر الذي من شأنه أن يسبب عدة أعراض مزعجة مثل تنميل القدم والألم الشديد، وفي بعض الحالات قد يضطر المصاب إلى بتر القدم.

هناك عوامل خطر مختلفة من شأنها أن ترفع من خطر الإصابة بالقدم السكرية من أهمها:

• التدخين

• تناول الكحول

• تاريخ عائلي للإصابة بالقدم السكرية.

علاج القدم السكرية

بما ان تضرر الأعصاب عبارة عن مشكلة صحية غير قابلة للعلاج فإن الوقاية تعد خيراً من قنطار علاج.

بالتالي على المرضى المصابين بالسكري السيطرة على مستويات السكر في الدم قدر المستطاع والخضوع لفحوصات القدم بشكل منتظم إلى جانب تقليم الاظافر لدى مختص دورياً.

4- الظفر الناشب (Ingrown toenails)

هي عبارة عن مشكلة تصيب القدمين وتحدث عندما يبدأ طرف ظفر القدم بالنمو داخل الجلد المحيط به مسببة الألم وعدم الراحة.

أسباب وأعراض  الإصابة بالظفر الناشب

عادة ما تكون الإصابة بالظفر الناشب ناتجة عن ارتداء أحذية ضيقة تضغط على الأقدام، الأمر الذي يسبب نمو الأظافر داخل الجلد المحيط بها.

من الأسباب الأخرى للإصابة بالظفر الناشب:

• عدم تقليم أظافر القدمين بالشكل الصحيح

• إصابة القدم بمنطقة قريبة من الاظافر مثل تلك الناتجة عن رياضة الركض

• وجود تاريخ عائلي للإصابة بالظفر الناشب.

نمو الظفر داخل الجلد المحيط به من شأنه أن يسبب عدة أعراض تشمل:

• احمرار المنطقة وتورمها

• انتفاخ المنطقة

• ألم شديد.

علاج الإصابة بالظفر الناشب

هناك عدة طرق تساعد في علاج الإصابة بالظفر الناشب، من أهمها:

• غسل القدمين يومياً بصابون مضاد للبكتيريا والتأكد من تجفيفهما جيداً

• قص أظافر القدمين بشكل مستقيم وبعد الاستحمام نظراً لكونها رقيقة حينها

• تجنب قص الأظافر بشكل دائري، فهي تزيد من خطر نموها داخل الجلد المحيط بها

• ارتداء أخذية ملائمة وغير ضيقة والابتعاد عن تلك التي المدببة.

5- التهاب اللفافة الأخمصية (Plantar fasciitis)

تعد الإصابة بالتهاب اللفافة الأخمصية من أكثر الأسباب شيوعاً لألم الكعب وذلك وفقاً للأكاديمية الأمريكية لجراحة العظام (American Academy of Orthopedic Surgeons).

التهاب اللفافة الأخمصية عبارة عن حالة صحية تصيب الإنسان عند التهاب ما يعرف باسم اللفافة الأخمصية، وهي الرباط المسؤول عن دعم قوس القدم.

أسباب وأعراض الإصابة بالتهاب اللفافة الأخمصية

حتى الان لا يوجد هناك أسباب محددة للإصابة بهذا المرض، إلا أن عوامل الخطر تشمل ما يلي:

• الإصابة بالسمنة

• تقوس القدم بشكل كبير

• الانخراط برياضات تضع الكثير من الضغط على كعب القدم مثل الركض.

الإصابة بالتهاب اللفافة الأخمصية يسبب الألم في منطقة الكعب، الذي يزداد صباحاً عند النهوض من السرير، كما يتفاقم الألم عند ممارسة النشاطات الرياضية المختلفة.

علاج الإصابة بالتهاب اللفافة الأخمصية

تعد الراحة من أهم وسائل علاج الإصابة بالتهاب اللفافة الأخمصية، كما أن وضع الثلج على المنطقة من شأنه أن يقلل من الألم الناتج عنها.

عند ممارسة الألعاب الرياضية من المهم القيام بتمارين التمدد قبل وبعد الرياضة بالإضافة إلى ارتداء أحذية ملائمة تدعم القدم.

في بعض الحالات قد يلجأ المصاب لاستشارة الطبيب الذي يقوم بوصف العلاج الأنسب له.

معلومة غريبة: وفقاً لجامعة العناية بالقدم الأمريكية، فإن الإنسان يمشي ما معدله 241401.6 كيلومتر خلال حياته وهو ما يعادل لف العالم مشياً ست مرات تقريباً!