5 ممارسات خاطئة تزيد من شعورك بالصداع

يعانى البعض من الإصابة بآلام الرأس والصداع، ويخطئ البعض فى التعامل معه وعلاجه، ليصبح عاملاً رئيسيًا فى زيادة مدة الإصابة بالصداع وحدته، وعدم القدرة على التخلص منه سريعًا. 

الشعور بالصداع كثيرًا من الأفعال والعادات اليومية الخاطئة تقف عائقًا حقيقيًا أمام شفاء المريض من عناء الصداع، وتعمل على إطالة مدة الشعور به، فتفشل كل محاولات المريض للتخلص منه سريعًا. 

أفعال تزيد من حدة الصداع عدة عادات يومية وأفعال خاطئة على من يشعر بالصداع تجنب القيام بها ومنها:

– تجنب المسكنات كحل أولى للصداع، لأنها قد تزيد من مشكلات الجسم ولا تقضى على كل أنواع الصداع.

– تجنب النظر فى شاشات التلفاز والكمبيوتر والموبايل، وابتعد قدر الإمكان عن مصادر الإشعاع التى تتسبب فى زيادة حدة الصداع.

– تجنب الانفعالات والشجارات، والعصبية، والناتجة على الأغلب من الضيق الناتج عن الشعور بالصداع، لذا كن هادئًا وتحلى بالصبر حتى ينتهى ألم الصداع.

– تجنب ارتداء نظارة النظر أو النظارة المكبرة إذا مر على تجديدها أكثر من 6 أشهر، فقد تكون سببًا فى زيادة حدة الصداع.
– تناول الكثير من المرطبات كالمياه والسوائل قليلة السعرات والسكريات للتخلص من آلام الصداع وتخفيف حدته.